This website uses cookies to give you the best possible service. By using this website, you agree to the use of cookies. Detailed information can be found in our privacy policy.
OK
divider image

الوقاية والتشخيص والكشف التوضيحي

فوائد الفحوص الطبية المتكررة ومزايا التشخيص المبكر
لا شك أن التشخيص المبكر يمكن أن ينقذ حياتك. فعلى الرغم من ضرورة اختيار نمط حياة صحي، إلا أن الفحوص الطبية الدورية
هي أفضل وسيلة لضمان علاج الأمراض الخطيرة التي قد يكون أو لا يكون لها أي أعراض خارجية واضحة. وفي هذه الحالة،
يجب إجراء فحص احترازي لنتمكن من اكتشاف أية أمراض ورفع نسبة الشفاء منها وبالتالي فإن الفحوص الطبية تلعب دورا كبيرا
في رفع متوسط العمر المتوقع. وعندما قدمت النمسا الفحص الطبي الوقائي الشامل لأول مرة في عام 1974 ، بلغ متوسط العمر
المتوقع للمرأة حوالي 75 سنة و 67 سنة للرجال. واليوم، تعيش النساء سبع سنوات أطول ويعيش الرجال ثماني سنوات أطول في
المتوسط.

لماذا زيارة ڨيينر پريڨاتكلينيك لعمل الفحص الطبي الوقائي؟
تقدم مستشفى ڨيينر پريڨاتكلينيك مجموعة من الفحوصات المصممة خصيصا لظروف المعيشة الخاصة بك مع مستوى عال من
الكفاءة بهدف ضمان راحة المريض أثناء تلقي الخدمة المتميزة. وتجرى جميع الفحوصات الطبية الوقائية عن طريق استخدام أحدث
المعدات الطبية وتحت إشراف أخصائيين طبيين مؤهلين تأهيلا عاليا. هذا، ويمكن إجراء برنامج الفحص الخاص بك إما كمريض
غير مقيم بالمستشفى أو مقيم داخل غرف المستشفى الأنيقة التي توفر كافة سبل الراحة تماما كما في الفنادق الفاخرة ذات الخمس
نجوم.

الفحوصات التي تقدمها مستشفى ڨيينر پريڨاتكلينيك

تقدم مستشفى ڨيينر پريڨاتكلينيك مجموعة من الفحوصات الطبية الوقائية الشاملة التي يتم اختيارها وتحديد الفواصل الزمنية بين
أقسام برنامج الفحص وفقا لعمر المريض والجنس ونمط الحياة وتاريخ العائلة الطبي.

الفحوصات البصرية

حتى لو كنت تتمتع بالبصر الحاد، فإنه يفضل أن تقوم بعمل فحص للعين كل عامين على الأقل حيث أن الكشف المبكر وعلاج
أمراض العيون ينطبق على الناس من جميع الأعمار. كما تجدر الإشارة إلى أن أهمية فحوصات العين لا تكمن فقط في اختبار
البصر بل أنها تساعد على إعلام المتخصصين بحالة الأوردة والشرايين أكثر من أي جهاز آخر في الجسم. فالعديد من
الاضطرابات الحيوية تؤثر على الأوعية الدموية وتعطي مؤشرات على أمراض العين، مثل الجلوكوما -المياه الزرقاء- وارتفاع
ضغط الدم والسكري وغالبا ما يتم الكشف عنها في مرحلة مبكرة عن طريق الفحوصات البصرية.

ماذا يحدث أثناء فحص العين؟
تبدأ جميع الفحوصات البصرية بالأسئلة التقليدية المتعلقة بتاريخك الطبي وأية شكاوى أو أمراض معروفة، وبعد ذلك يتم فحص
العين.
خلال اختبار العين، يتم تحديد حدة البصر من حيث القصر أو الطول. ويتم هذا الاختبار -المعروف أيضا باسم اختبار الرؤية- في
البداية دون العدسات التصحيحية ثم بالعدسات التصحيحية. وإذا لزم الأمر، يتبع فحص حدة البصر مجموعة من الفحوص الشاملة
للوظائف البصرية، مثل اختبارات الرؤية والألوان وقياس مجال الرؤية وحركة العين وموقع ورد فعل الحدقتين للضوء.
ثم يستخدم طبيب العيون مصباح شق لفحص الغرف الأمامية للعين، والتي تشمل الأغطية والملتحمة والقرنية والغرفة الأمامية
والقزحية والعدسة. وعادة ما يغتنم الطبيب هذه الفرصة لقياس ضغط العين. ثم يتم إعطاء المريض قطرات العين لتوسيع الحدقتين

حتى يمكن فحص حالة قاع العين والعدسة باستخدام عدسة مكبرة.
وتشمل الأمراض التي يمكن الكشف عنها خلال فحص العين ما يلي:

  • الأمراض المسببة للصداع المتكرر، مثل التهاب الجيوب الأنفية والأورام وارتفاع ضغط العين أو الاضطرابات الوظيفية
    لعضلات العين.
  • ارتفاع ضغط الدم، والتي يمكن كشفها عن طريق انقباض الأوعية الدموية في العين.
  • مرض السكري الذي تشمل دلالاته الأولية تغيير في نوعية البصر الذي قد ينجم عن تدفق الدم أو وجود رواسب على شبكية
    العين.
  • خطر السكتة الدماغية، والتي يمكن اكتشافها من خلال انقباضات الأوعية الشبكية.
  • ارتفاع نسبة الكولسترول، والتي يمكن أن يكون لها تأثير شديد على العينين.
  • التصلب المتعدد (MS)، والذي يمكن اكتشافه عن طريق العلامات المبكرة، مثل الرؤية المزدوجة وضيق مجال الرؤية،
    وحركات العين غير الطوعية أو السريعة (REM).

فحص أمراض النساء

الحقيقة المؤكدة أن النساء معرضات بشدة لخطر الاصابة بسرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وهو ما يستوجب إجراء الفحوص

الطبية المنتظمة. كلتا السرطانات أصبحتا الآن أقل ترويعا مما كان عليه الحال في العقود الماضية حيث أصبح من الممكن علاج
هذه الأنواع من السرطان والتعافي منها إذا ما تم الكشف عنها في مرحلة مبكرة.

تختلف الفواصل الزمنية بين المواعيد التي يجب أن تخضع فيها النساء للفحص من امرأة إلى أخرى حيث أنها تعتمد على عوامل
كثيرة مثل السن والتاريخ العائلة الطبي وما إلى ذلك ويتم إخطار الراغبات في عمل الفحص بالمعلومات اللازمة أثناء الفحص
الأولي في مستشفى ڨيينر پريڨاتكلينيك.

ماذا يحدث أثناء فحص أمراض النساء؟

الاختبارات الرئيسية التي تجرى خلال الفحوص الطبية الوقائية النسائية هي التصوير الشعاعي للثدي واختبار الكشف عن سرطان
عنق الرحم.

التصوير الشعاعي للثدي هو صورة له بالأشعة السينية يتم فيه وضع الثدي بين لوحتين من زجاجات الأشعة السينية. يوضح
التصوير الشعاعي للثدي بنيته الداخلية في مقارنات بالأبيض والأسود مما يجعل حتى أصغر التغييرات مرئية. وفي حالة الشك أو
الحصول على نتائج غير طبيعية، قد يستلزم الأمر فحص الثدي بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي. أثناء
الفحص بالموجات فوق الصوتية، يتم وضع مادة هلامية على الثدي ومن ثم يتم فحصه بالمحول الذي يقوم بإرسال إشارات من
خلال الثدي تعود أصداءها خلال كسور من الثانية فتظهر على الشاشة في شكل صورة بالأبيض والأسود.

يعمل التصوير بالرنين المغنطيسي (MRI) على توضيح النتائج غير الواضحة للثدي أو تصوير السينوغرافيا. خلال تحليل النتائج
يتم إنشاء صور طبقات الثدي، والتي تسمح للتمييز بين تشكيلات الورم والأنسجة السليمة. كما أن اختبار الكشف عن سرطان عنق
الرحم يلعب دورا محوريا في الكشف المبكر عنه. تشير الإحصائيات أن الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم تحدث غالبا للنساء
اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و 55 عاما. وعلاوة على ذلك، فإنه يصيب ستة من أصل 10 آلاف امرأة ضمن الفئة العمرية
المذكورة. كما تؤكد الدراسات أنه منذ إدراج اختبار الكشف عن سرطان عنق الرحم في ممارسات أمراض النساء، انخفض
معدل الوفيات بهذا المرض بنسبة الثلثين.

خلال اختبار سرطان عنق الرحم يتم استخراج خلايا عنق الرحم والمنطقة الخارجية لفتحة الرحم بواسطة فرشاة صغيرة أو مسحة
القطن ويتم نقلها إلى المختبر لتحليلها. وتجدر الإشارة إلى أن النتيجة غير الطبيعية لا ينبغي أن تسبب الذعر لأن التغيرات الطفيفة
إلى المتوسطة في الخلايا شائعة جدا لدى الشابات تحت سن الثلاثين وبالتالي فهي لا تشير بالضرورة إلى الإصابة بالسرطان إلا
أنها قد تشير إلى إمكانية ارتفاع المخاطر، الأمر الذي يتطلب المزيد من الفحوصات على فترات أقصر.

فحص الجلد

إن إجراء فحص طبي جلدي سنويا هو بالتأكيد إجراء وقائي ي نصح به ضد سرطان الجلد. خلال الفحص، يتم فحص الشامات
الموجودة وجميع التغيرات الجلدية الجديدة التي تطرأ على الجلد، بغض النظر عن التقدم البطيء في النمو وحتى لو لم تؤذي أو
تسبب الحكة.

في ظل الظروف غير المواتية، يمكن أن تتحول الشامات إلى سرطان الجلد. وتجدر الإشارة هنا إلى أن حوالي 25 ٪ من الأورام
الميلانينية تتطور من الشامات.

ماذا يحدث أثناء الفحص الجلدي؟

يتضمن فحص الجلد على فحص بصري شامل من قبل متخصص من خلال استخدام الزيوت والتي تسمح بالشفافية في الطبقات
العليا من الجلد، وبالتالي يوفر صورة أوضح لطبيب الأمراض الجلدية الذي يقوم أثناء الفحص بالبحث عن الأعراض المتعلقة
بثلاث درجات مختلفة من سرطان الجلد، والتي تشمل:

  • الميلانوما: سرطان جلدي خبيث يتطور من خلايا الجلد المنتجة للصبغة والذي قد يكون أحد أسباب الإصابة به هو التعرض
    لنسب عالية من الأشعة فوق البنفسجية. ي ذكر أن الأشخاص ذوو الجلد الفاتح والشامات والتاريخ العائلي هم الأكثر عرضة
    للإصابة بسرطان الجلد. جدير بالذكر أنه لا يمكن علاج الورم الميلانيني بفعالية إلا إذا تم اكتشافه في مرحلة مبكرة.
  • سرطان الخلايا الحرشفية الجلدية: سرطان جلدي خبيث غالبا ما يؤثر على الأشخاص الذين يعانون من حساسية البشرة
    والذين يتعرضون لمستوى متزايد من الأشعة فوق البنفسجية لسنوات مما يؤدي إلي ضعف جهاز المناعة.
  • سرطان الخلايا القاعدية: سرطان جلدي منتشر ولكنه أقل خطورة وأكثر قابلية للعلاج.

فحص القلب والأوعية الدموية

القلب هو المحرك الدؤوب للدورة الدموية فهو ينبض أكثر من مائة ألف مرة في اليوم الواحد الأمر الذي يحتم أن يعمل دون خطأ
من أجل ضمان سلامة الإنسان وتحسين نمط حياته. ينصح بشدة بإجراء الفحوص الوعائية العادية على القلب، الي جانب اتباع
أسلوب حياة صحي وذلك من أجل التقليل من حدوث خلل في الدورة الدموية وبالتالي خطر الإصابة بالأمراض الخطيرة.

ماذا يحدث أثناء فحص القلب والأوعية الدموية؟

توجد مجموعة من الطرق الهامة المستخدمة في الكشف عن أمراض القلب ومشاكل الدورة الدموية. تستخرج المعلومات الأولية عن
القلب والأوعية الدموية من قبل النبض وقياس ضغط الدم وباستخدام سماعة الطبيب. إلا أن الأمر يتطلب المزيد من الفحوصات من
أجل تقييم أكثر دقة لحالة القلب والأوعية التاجية مثل:

  • مخطط كهرباء القلب -رسم القلب-: الذي يسجل النشاط الكهربائي للقلب. أثناء رسم القلب، تعلق أقطاب صغيرة على
    الجزء العلوي من الجسم، والتي تقوم بإرسال نبضات كهربائية من القلب إلى جهاز رسم القلب الذي يكشف بدوره عن
    عدم انتظام ضربات القلب، ويوفر مؤشرات على وجود خلل في عضلة القلب كما يمكنه أن يكشف أيضا عن وجود خلل
    حاد في القلب.
  • ويمكن الحصول على رؤية أعمق عن طريق قياس الجهد  (ECG) ، الذي يستخدم مقياس قوة دراجة أو حلقة مفرغة. خلال
    هذا الفحص، يتم فحص وظيفة وأداء القلب والدورة الدموية أثناء ممارسة الرياضة البدنية. هذا الفحص يساعد في تقييم
    ضغط الدم وإمداد الأوكسجين إلى القلب وعلامات عدم انتظام ضربات القلب أثناء ممارسة الرياضة ونقاط الضعف في
    القلب وبعض أمراض صمامات القلب. الجدير بالذكر أن قياس الجهد يعطي مؤشرات أكبر بكثير من مخطط كهرباء
    القلب فضلا عن أنه يحمل معلومات أكثر من الدورة الدموية العامة الي جانب نتائج قياس ضغط الدم. وفي حالة الاشتباه،
    فإنه عادة ما يتم عمل فحوصات أخرى، مثل رسم القلب طويل المدى بواسطة جهاز محمول حيث يمكن تسجيل وظائف
    القلب لفترة لا تقل عن 24 ساعة.
  • مخطط صدى القلب: هو فحص الموجات فوق الصوتية للقلب بحيث يوفر مخطط صدى القلب صورة أوضح لحركته
    وبنيته. وعلاوة على ذلك، فإنه يمكن اكتشاف عيوب الصمامات والتقدم غير الطبيعي لتقلصات القلب. إلا أنه لا يمكن
    رؤية التغيرات الشاذة في الأوعية التاجية من خلال استخدام مخطط صدى القلب بل يتم تشخيصها عن طريق تصوير
    الأوعية.
  • تصوير الأوعية الدموية: خلال تصوير الأوعية، يتم إدخال قسطرة في شريان في الفخذ – يوضع المريض تحت التخدير
    الموضعي أثناء التصوير – ثم دفع القسطرة حتى تصل إلى القلب والأوعية التاجية. ثم يتم حقن الصبغة في القلب عن
    طريق القسطرة، بحيث يمكن بعد ذلك تقييم الأوعية التاجية عن طريق صور الأشعة السينية. ويمكن رؤية الأوعية التاجية
    بوضوح على فيلم الأشعة السينية وتحديد عددها وموقعها بدقة.

فحص الجهاز التنفسي

في المتوسط، يستنشق البشر نحو مائتان ألف لتر من الأوكسجين يوميا. وهكذا، وفي ظل عمل الرئتين دون أي إعاقات، يتوفر لجسم
الإنسان مصدر حيوي للأكسجين كما تقل فرصة استنشاق غاز ثاني أكسيد الكربون السام إلى حد كبير. لذلك، فإن فحوصات الجهاز
التنفسي جزء مهم للغاية من الفحص الطبي الوقائي. وتعتمد شمولية الفحص على الحالة الفردية للمريض.

ماذا يحدث أثناء فحص الجهاز التنفسي؟

يقوم المختص في البداية بدراسة المظاهر الخارجية للمريض التي قد تشير الي الإصابة بأمراض الرئة مثل الشفاه والأصابع
الزرقاء وتغيرات الأظافر وتشوهات الصدر والتغيرات في التنفس والسعال وما إلى ذلك. حينئذ يشعر المختص ما إذا كانت حركة
التنفس متناظرة في الصدر، كما يقوم بفحص الغدة الدرقية والقصبة الهوائية والغدد الليمفاوية عن طريق الضغط أو التنصت ثم يتم
فحص صوت التنفس وقياس نمطه باستخدام سماعة الطبيب. كل هذا يوفر فرصة للمتخصص لوضع تصور عن أمراض الرئتين
المحتملة والغشاء الجنبي.

بالإضافة إلى فحص الدم واللعاب، يمكن الحصول على رؤى أعمق عن طريق إجراء فحوصات وظائف الرئة مثل:

  • استخدام قياس التنفس / قياس الجهد لتحديد أقصى قدر من التنفس وتشخيص انقباض الشعب الهوائية أو انخفاض توسعية
    الجهاز التنفسي. خلال الفحص، يجب على المريض التنفس من فمه حيث يتم سد الأنف.
  • قياس الانسياب: لمراقبة تطور بعض أمراض الرئة، مثل الربو أثناء عملية الزفير، بحيث يمكن مواجهة تدهور الحالة في
    أقرب وقت ممكن.
  • تخطيط تحجيم الجسم: بالإضافة إلى المعلومات التي يوفرها قياس التنفس، يلعب جهاز تحجيم الجسم دورا كبيرا في تحديد
    حجم الغاز الموجود في الصدر ومقاومة الشعب الهوائية. وعلاوة على ذلك، فإنه يقيم حالة اثنين من معطيات وظائف
    الجهاز التنفسي، والتي قد تتغير في وجود المرض.
  • التصوير المقطعي المحوسب: يخلق صورا ثنائية الأبعاد للأعضاء وطبقات الأنسجة، والتي يمكن دمجها لتشكل صورا
    ثلاثية الأبعاد للحصول على تصور لموقع الأعضاء من داخل الجسم. ويمكن مشاهدة الأنسجة والأعضاء والتغييرات
    بوضوح في الصور المقطعية، وبالتالي فالتصوير المقطعي أكثر فعالية بكثير في كشف وتوضيح التشوهات مقارنة
    بالصور والأشعة السينية التقليدية.

فحص الجهاز الهضمي

الفحوص الطبية الوقائية للجهاز الهضمى تعمل عتى كشف و علاج السرطان فى مرحلة مبكرة. و تزداد مخاطر و أهمية هذى
الفحوص خاهة مع تقدم السن. و ينبغى إجراء فحوص الجهاز الهضمى للوقاية من سرطان اتأمعاء بشكل روتينى مرة واحدة كل
خمس إلى سبع سنوات لمن زاد عمرة عن ال 50 عاما. و بغض النظر عن وجود مرض من عدمه غى أى وقت من الأوقات،
فمن المستحسن إجراء فحص شامل من أجل ضمان حياة طويلة الأمد خالية من مشاكل الجهازالهضمى.

ماذا يحدث أثناء فحص الجهاز الهضمي؟

منظار المعدة والقولون هو الأسلوب الأكثر توفيرا للمعلومات فيما يتعلق بتشخيص أمراض الجهاز الهضمي حيث يسمح المنظار
الرقيق والمرن الذي ينتهي طرفه برقاقة الفيديو للطبيب بتقييم حالة الغشاء المخاطي واستخلاص عينات الأنسجة دون ألم وأيضا
تنفيذ إجراءات بسيطة مثل إزالة الزوائد اللحمية وتجلط الدم أثناء الفحص.

ويساعد منظار المعدة، الذي يستغرق حوالي 10 إلي 15 دقيقة، المتخصصين في تقييم حالة المريء والمعدة والاثني عشر حيث يتم
استخراج عينات الأنسجة لتقييم تغيرات الغشاء المخاطي والكشف عن أي إصابات بكتيرية به.

أما منظار القولون فهو عادة ما يستغرق حوالي 20 إلى 30 دقيقة وغير مؤلم. كما يساعد المتخصصين في الحصول على رؤية
واضحة للقولون بأكمله ومدخل الأمعاء الدقيقة. وفيما يتعلق بالوقاية من سرطان الأمعاء، يتم إزالة الأورام الحميدة التي يمكن
الكشف عنها أثناء فحص الأمعاء على الفور بينما يتم أخذ عينة من الأنسجة لتوضيح سبب الإسهال والتهاب الأمعاء.

فحص العظام

ترجع أسباب ألم العمود الفقري وآلام المفاصل لمجموعة من الأسباب بعضها يمكن أن يؤثر بشدة على نوعية حياة المريض. كما أن
بعض آلام العمود الفقري أو المفاصل يمكن أن يشير إلى أمراض أخرى تمثل تهديدا لحياة المريض مثل تمدد الأوعية الدموية
ولذلك يستلزم الأمر إجراء فحص دقيق للوقوف على أسباب آلام العظام بشكل فعال. فضلا عن أنه يسهم في تجنب الإصابة
بأمراض أكثر خطورة أو تلف الأعصاب ويمهد طريق العلاج ويسهم في استعادة المريض قدرته على الحركة والعودة لحياة شبه
خالية من الألم.

ماذا يحدث أثناء فحص العظام؟

يبدأ فحص العظام بفحص بصري للعمود الفقري للتحقق ما إذا كان المريض لديه ظهر مجوف أو أحدب أو مسطح، وما إلى ذلك
بالإضافة إلى التحقق من استقامة عظام العمود الفقري والحوض سواء كانت عظام الكتف والخصر متماثلة أو غير متماثلة لأن
الانحرافات الصغيرة ليست مدعاة للقلق، إلا أن الانحرافات الكبيرة يمكن أن تكون مؤشرا على مرض مثل الجنف
-سكوليوسيس. وهذه العيوب الوضعية يمكنها أن تسبب آلام الظهر المزمنة إلا أنها يسهل الكشف عنها بالتحقق من طريقة المشي
عندما يأخذ المريض بضع الخطوات ذهابا وإيابا. في الفحص التالي، يقوم المتخصص بفحص العمود الفقري وعضلات الظهر
للكشف عن الاختلافات والتوترات. ثم يتم فحص العمود الفقري من خلال تمارين مختلفة.

إذا حال الألم دون قدرته على القيام بهذه الاختبارات أثناء الفحص، يتم عمل فحص عصبي لاستبعاد احتمال تلف الأعصاب حيث
يقيس الأخصائي خلاله ردود الفعل المختلفة وأمور أخرى بهدف التحقق من وجود تلف في الأعصاب أو استبعاده. ومن الممكن
إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي ليحصل المتخصص على نظرة أعمق إذا لزم الأمر.

فحص عملية التمثيل الغذائي

ينصح بشدة فحص التمثيل الغذائي حيث أن الدورات المختلفة التي يمر بها الجسم تضفي صورا مختلفة على حياتنا اليومية وتحد
بشدة من رفاهيتنا العامة لأن اضطرابات عملية التمثيل الغذائي وفقدان الشهية يمكن أن تؤثر سلبا على نوعية حياة الفرد. إن فحص
عملية التمثيل الغذائي لدى المريض يسمح بتقييم حالة هرمونات وطاقة المريض والتمثيل الغذائي للجسم وحجم حرق الطاقة أثناء
الراحة وأيضا أثناء ممارسة الرياضة البدنية. ويمكن تهيئة تغيرات النظام الغذائي وإضافة بعض التوصيات العلاجية طبقا
للمتطلبات الفردية.

ماذا يحدث أثناء فحص التمثيل الغذائي ؟

العديد من اضطرابات عملية التمثيل الغذائي يمكنها أن تؤثر على بعض أعضاء الجسم، مثل القلب والغدة الدرقية والكبد والدماغ
وغيرها. وتتراوح هذه الاضطرابات بين الأمراض الشائعة، مثل النقرس وداء السكري وكسل أو فرط نشاط الغدة الدرقية وأنواع
الحساسية المختلفة.

وتشمل أعراض اضطرابات التمثيل الغذائي: عدم الراحة الجسدية واضطرابات النوم -مثل توقف التنفس أثناء النوم، وما إلى ذلك-
وتقلبات المزاج والتغيرات الجذرية في الوزن الجسم وتغيرات الجلد غير الطبيعية وفقدان الشعر وغيرها. الجدير بالذكر أن وجود
مثل هذه الأعراض هو مدعاة للقلق تستوجب زيارة الطبيب. وتتجلى الضرورة الملحة للوضع من خلال عمل صورة دم كاملة
للمريض لتحديد شدة الأعراض.

وغالبا ما تتميز أمراض التمثيل الغذائي بنقص الإنزيم أو نقص الهرمون. وفيما يتعلق ببعض اضطرابات التمثيل الغذائي فإن بعض
منتجات التمثيل الغذائي تتراكم في الجسم في حين يتم تخزين البعض الآخر أو إفرازه. ومع ذلك، يمكن أن تحدث عيوب أثناء نقل
بعض المواد أيضا مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم بسبب داء السكري نتيجة لغياب الأنسولين.

انتشار الحساسية وفقدان الشهية من الأعراض التي تدعو إلى القلق، لأنها غالبا ما تتسبب في حدوث مشاكل مزمنة في الجهاز
الهضمي كما تشارك في ظهور العديد من الشكاوى غير واضحة مثل التعب المزمن وفقدان الطاقة واضطرابات النوم والقابلية
الشديدة للعدوى والصداع/الصداع النصفي وشكاوى الروماتيزم والتهاب الشعب الهوائية المزمن والتهاب الجلد والأغشية المخاطية
والمفاصل ومشاكل القلب والأوعية الدموية وغيرها. وغالبا ما تستخدم الفحوص المتخصصة، مثل EAT ، بالإضافة الي التشخيص
المختبري الخاص، لاكتشاف الأسباب وراء الحساسية والتعصب.

فحص المسالك البولية

الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 يجب أن ينظرون بجدية في القيام بفحص المسالك البولية كوسيلة لمراقبة خطر الاصابة
بسرطان البروستاتا حيث أن التغيرات الخبيثة على البروستاتا هي ثاني أكثر أسباب الوفاة شيوعا لدى الرجال ولذلك فإن فحص
المسالك البولية السنوي يضمن الكشف عن التغيرات التي تطرأ على البروستاتا ومعالجتها قبل ظهور أعراض ملحوظة أكثر
خطورة.

ماذا يحدث أثناء فحص المسالك البولية؟

يبدأ الفحص البدني بعد إجراء مقابلة تفصيلية يتم فيها مناقشة التاريخ الطبي للمريض. في المسالك البولية، يتم فحص الكلى وبيئتها
عن طريق استخدام فحص الموجات فوق الصوتية في حين يتم فحص المثانة من خلال الملامسة. كما يتم فحص الأعضاء التناسلية
للتعرف على تغيرات الجلد وتورمها ثم يتم فحص البروستاتا عن طريق فحص المستقيم.

وحتى يتمكن الطبيب من الحصول على صورة أكثر تفصيلا للحالة الطبية للمريض، فمن الضروري متابعة الفحص البدني مع
اجراء مزيد من الاختبارات مثل: فحص البول والدم واختبارات الأعصاب

تقدم مستشفى ڨينرپريڨاتكلينيك لكم حزم فحص مصممة بشكل فردي لحياتك مع أعلى مستوى من الكفاءة وجميع وسائل الراحة.

فحص الدم

يتم اختبار الدم باستخراج كمية صغيرة – ما يقرب من 2 إلى 50 ملليلتر – من الدم الوريدي أو الشرياني، والذي يوفر نظرة متعمقة
في محتويات الدم والجزيئات الصلبة من خلال استخدام أساليب المختبرات المختلفة. وتشمل النتائج تعداد كرات الدم المناسب من
الناحية التشخيصية الذي يدل على الحالة الطبية للمريض كما تعطي مؤشرات للأمراض أو المخاطر المرض بالإضافة إلي الكشف
عن الكثير من المعلومات مثل نقص الحديد أو فقر الدم، وما إلى ذلك.

متى يُنصح بإجراء فحص الدم؟

هناك العديد من الحالات التي يمكن للمرء أن يقوم باختبار الدم حيث يمكن لعينة دم واحدة أن توفر ما يصل إلى 40 معلومة مختلفة
عن الحالة الصحية للمريض. لذلك، فإن اختبارات الدم تعتبر الإجراء الروتيني المتبع في كافة الفحوصات الطبية الوقائية كما أنها
عنصرا ثابتا من الفحص السريري العام للتحضير قبل الجراحة والالتهابات والأورام واضطرابات وأمراض الدم.

ماذا يحدث أثناء فحص الدم؟

يمكن أن تؤخذ عينات الدم من الشرايين في حالة الفحوصات الفردية أو من الأوردة والتي يتم أخذها من مرفق المريض حيث
تخضع لغالبية اختبارات الدم. ويجب أن يكون المريض جالسا أو مستلقيا أثناء سحب العينة. وحتى يكون الوريد مرئيا تماما، يتم
تضييق تدفق الدم لفترة قصيرة من الزمن في الجزء العلوي من الذراع بواسطة عاصبة. يتم تطهير موقع وخز الإبرة ثم ثقب الوريد
بها واستخراج كمية الدم المطلوبة في حقنة أو أنبوب جمع الدم. ثم يتم تطبيق قطعة من الشاش على موقع الثقب لمدة دقيقة واحدة
حتى يتوقف النزيف. خلال تلك اللحظة، لا ينبغي طي المرفق حتى لا ينفتح الوريد ولتفادي حدوث الكدمات.

اختبار الدم – هل هناك بدائل؟

اختبارات الدم غير مؤلمة ولا توجد مخاطر مصاحبة لها كما لا يوجد بديل أفضل منها. وإذا كان هناك حاجة إلى كميات ضئيلة من
الدم، لقياس مستوى السكر في الدم مثلا، يمكن ثقب الإصبع أو شحمة الأذن بواسطة مشرط صغير والضغط البسيط للحصول على
بضع قطرات من الدم.

التصوير المقطعي

التصوير المقطعي المحوسب – CT – يجب أن يسمى في الواقع بتصوير الأشعة السينية المقطعي المحوسب، حيث أن التصوير
المقطعي المحوسب هو فحص بالأشعة السينية بمساعدة الحاسوب. على العكس من الأشعة السينية “الكلاسيكية”، التي يتم فيها
التقاط صورة ثنائية الأبعاد فقط على فيلم الأشعة السينية، بينما يوفر التصوير المقطعي المحوسب صورا مستعرضة من الجسم
ثلاثية الأبعاد. وتستخدم هذه الصور في تحديد موقف وحجم التغيرات غير الطبيعية وليس فقط في الكشف عن الأمراض المختلفة.

اليوم، أصبح التصوير المقطعي المحوسب من المعدات الأساسية في العيادات حيث يتم استخدامه في عملية التشخيص لمختلف
الأمراض ورصد التقدم الذي يحرزه العلاج مثل: تتبع حالة ورم ي شتبه فيه والسكتة الدماغية والانزلاق الغضروفي وكسور العظام
وفحوص الأوعية التاجية والكشف المبكر عن سرطان الأمعاء وغيرها. وغالبا ما تستكمل صور الأشعة السينية للصدر بواسطة
التصوير المقطعي المحوسب -صدري.

ما الذي يحدث أثناء التصوير المقطعي المحوسب؟

يتم دفع المريض داخل الجهاز بينما تدور أنبوب الأشعة السينية باستمرار حوله وهو مستلقي على طاولة التصوير وعادة ما
تستغرق هذه العملية بين بضع ثوان و 47 دقيقة على الأكثر. ويمكن إنشاء الصور المستعرضة لأي منطقة من الجسم تم تصويرها
بالأشعة السينية وذلك من خلال البيانات المسجلة. على سبيل المثال، يتم أخذ صورة من الصدر بالتصوير المقطعي المحوسب
ويستطيع الكمبيوتر تحويلها بعد ذلك لصورة ثلاثية الأبعاد.

وفي بعض الحالات، يمكن استخدام الصبغة التي يتم إعطاءها للمريض عن طريق الوريد أو الفم حيث أن توظيف الصبغة بصورة
جيدة يمكن أن يعزز جودة التصوير المقطعي المحوسب.

التصوير المقطعي المحوسب – هل هناك بدائل؟

عند مقارنة التصوير المقطعي المحوسب بالتصوير بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي – MRI – نجد أن
الآخرين لا يعرضان المريض للأشعة السينية . اليوم، أصبحت بعض الفحوصات تتم عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي بدلا
من التصوير المقطعي المحوسب الذي كان يمثل الوسيلة الأساسية للتصوير منذ فترة طويلة. ويحق للمريض اتخاذ قرار بشأن
اختيار طريقة التصوير التي يرونها الأنسب لاحتياجاتهم. كما يجب ألا ننسى أن التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي
والأشعة السينية الكلاسيكية والموجات فوق الصوتية ليست قابلة للتبديل. وكثيرا ما يستخدم التصوير المقطعي المحوسب عندما تأتي
الأساليب الأخرى “الأكثر لطفا  ” بصو ر غير مفيدة.

منظار القولون

منظار القولون – كيف؟

يتكون منظار القولون من أنبوب مرن ليتكيف مع انحناءاته وينتهي طرفه بكاميرا الفيديو التي تنقل الصور المسجلة إلى جهاز
العرض. كما أن الأنبوب مزود بقنوات إضافية مثل أجهزة التنظيف والشفط وقنوات لإدراج الأدوات الجراحية. ويمكن أيضا إجراء
تدخلات صغيرة كجزء من التصوير بالمنظار، مثل إزالة جلطات الدم أو أخذ عينات الأنسجة أو إزالة ورم. ويبلغ طول المنظار
حوالي 1,3 متر حتى يسمح بإظهار القولون بأكمله.

الفحص ليس سيء وخالي من المخاطر إلى حد كبير كما يمكن إجراء منظار القولون بعد إعطاء المهدئات أو التخدير الخفيف لذوي
الطبيعة الحساسة.

منظار القولون – هل هناك بدائل؟

المنظار المقطعي هو بديل ممكن للفحص بالمنظار حيث يتم إنشاء صور ثنائية وثلاثة الأبعاد للقولون بواسطة أجهزة التصوير
المقطعي متعددة الطبقات لضمان الاستبانة عالية الدقة كما يتم استخدام برامج حاسوب خاصة للفحص، مثل الأورام الحميدة أو
الخبيثة. منظار القولون قادر على الكشف عن الاورام الحميدة بنفس الدرجة من الدقة إلا أن المنظار التقليدي يتمتع بميزة هامة حيث
يمكن إزالة هذه الاورام أثناء الفحص. ففي كثير من الأحيان، يتطلب الأمر عمل منظار القولون التقليدي للمرضى الذين كشف
المنظار المقطعي عن وجود أورام حميدة لإزالتها. وعلى الرغم من انخفاض الإشعاع الصادر من الفحص المقطعي المحوسب إلا
أنه يعتبر أحد عيوبه. ولذلك يقتصر استخدام التنظير المقطعي المحوسب على الحالات التي يحدث فيها انقباضات شديدة في
القولون، والتي لا تسمح باختراقه بواسطة المنظار الداخلي. ويمكن أيضا أن يعتبر بديلا في حالة وجود موانع أخرى لمنظار
القولون.

رسم القلب - رسم صدى القلب

خلال رسم القلب الكهربائي – ECG -، يتم تسجيل النشاط الكهربائي للقلب في شكل منحنى على مخطط كهربية القلب حيث يوجد فيه
تيار ضعيف مع الجهد يعادل حوالي 0,001 فولت في كل نبضة. ويتم استخلاص هذه النبضات الكهربائية باستخدام الأقطاب
الكهربائية -الصفائح المعدنية- الي يتم تثبيتها على الذراعين والساقين والصدر. يقوم جهاز رسم القلب بتضخيم هذه النبضات ويقوم
بعرضها على شكل منحنى على الشاشة أو يطبعها على الورق لتسجيل مسار إثارة القلب.

رسم القلب – كيف؟

خلال – ECG – يستريح المريض ويكمن في حالة استرخاء ويتم توصيل نقاط القياس المثبتة على الذراعين والساقين والصدر بجهاز
رسم القلب الذي يقيس النشاط الكهربائي للقلب. بعد الفحص، يزيل الطبيب نقاط القياس ويقيم رسم القلب.
أثناء رسم القلب، يجب أن يؤدي المريض نشاطا مثل المشاية الثابتة أو الدراجة الثابتة. وهذا مفيد لمعرفة:

  • إذا كان هناك اشتباه في أمراض الشرايين التاجية
  • إذا كان هناك شك في ارتفاع ضغط الدم -زيادة غير طبيعية في ضغط الدم أثناء ممارسة الرياضة-
  • لتوضيح اللياقة البدنية بعد احتشاء القلب أو بعد جراحة القلب
  • لتقييم اضطرابات ضربات القلب أثناء ممارسة الرياضة
  • لتقييم العلاج الطبي لأمراض الأوعية التاجية أو ارتفاع ضغط الدم

كما يسجل رسم القلب على المدى الطويل النشاط الكهربائي للقلب على مدار فترة لا تقل عن 24 ساعة بواسطة جهاز صغير بحيث
يمكن تثبيته على الحزام مثلا

خلال اختبارات التمارين الرياضية، يتم فحص كفاءة وظائف القلب وانتظام التنفس والتغيرات التي تحدث لوظائف القلب والأوعية
الدموية وتقييمها للأمراض المختلفة، مثل ارتفاع ضغط الدم وبطء القلب والضعف المزمن وقصور القلب وأمراض القلب صمامات
وعدم انتظام ضربات القلب وأمراض القلب التاجية وما بعد جراحات القلب.

غالبا ما يتم رصد العلاج والتقدم في أمراض القلب المختلفة عن طريق رسم القلب.

رسم القب – متى؟

يفحص الطبيب ما يلي عند القيام بإجراء رسم القلب:

  • إيقاع ومعدل ضربات القلب
  • اضطرابات إيقاع القلب أو خلل التوصيل النبضي أو عضلات القلب
  • موقع القلب في الصدر

كما يمكن الكشف عن ما يلي من خلال رسم القلب:

  • انقباض القلب
  • أمراض الشرايين التاجية
  • تناول جرعات مفرطة من بعض الأدوية
  • نقص أو وفرة بعض المعادن وتأثيرها على التوصيل النبضي.
  • رجفان أو رفرفة الأذين ورجفان أو رفرفة البطين
  • ضربات القلب التي هي بطيئة جدا -بطء القلب- في أمراض العقدة الجيبية أو عقدة الأذين والبطين
  • التهاب عضلة القلب
  • التهاب التامور

وغالبا ما يتم رصد العلاج وتطور أمراض القلب المختلفة عن طريق عمل رسم القلب.

 

قياس الديناميكية

قياس الديناميكية – كيف؟

يجب ارتداء ملابس رياضية مريحة أثناء أداء اختبار المشاية أو الدراجة الثابتة، وفي بداية الفحص يتم تسجيل كهربية القلب وضغط
الدم في وضع الراحة ولهذا يتم تثبيت عدد من الأقطاب الكهربائية على الصدر والظهر وأداة قيد ضغط الدم إلى الجزء العلوي
الأيسر من الذراع. ثم يتم تكرار تسجيلات رسم القلب أثناء ممارسة الرياضة البدنية على فترات منتظمة.

أثناء ممارسة الرياضة البدنية إما على الدراجة أو المشاية الثابتة يتم رفع مقياس الدراجة أو المشاية كل دقيقتين لزيادة مستوى
المقاومة بطريقة تدريجية ويستمر في ذلك ما لم تتجاوز قيم قياسات معينة القيم الحدية المحددة -مثل ضغط الدم أو معدل ضربات
القلب- أو في حالة حدوث شكاوى القلب أو صعوبة في التنفس. ما أن يصل المريض الى المستوى المحدد، يجب الاستمرار في
المشي أو قيادة الدراجة دون جهد لبضع دقائق، حتى يتم الكشف عن الشكاوى التي حدثت خلال فترة قصيرة من الزمن بعد ممارسة
الرياضة.

قياس الديناميكية – هل هناك بدائل؟

قياس الديناميكية هو أحد اختبارات القلب والأوعية الدموية والذي يعد الألم العضلي الطفيف هو أسوأ آثارها الجانبية. أما فيما يتعلق
بالمرضى الذين يعانون من أمراض القلب الحادة، ينبغي على الطبيب النظر بعناية ما إذا كانت هناك أية موانع لتنفيذ قياس
الديناميكية على سبيل المثال متلازمة الشريان التاجي الحادة أو التهاب عضلة القلب.
– إذا حدث نزيف يمكن أن يعالج فورا. كما يمكن عمل بعض الإجراءات مثل إزالة الاورام الحميدة -الغشاء المخاطي-، وإزالة
الأجسام الغريبة التي يبتلعها المريض بالخطأ وتوسيع انقباضات المريء أو منطقة فوهة البواب الذي يتم عن طريق دفع بالون من
خلال قناة العمل بالمنظار.

منظار المعدة

منظار المعدة – كيف؟

يوجد منظار خاص لفحص المعدة وهو عبارة عن أنبوب مرن يمكن للطبيب أن يحركه وأن يتحكم فيه ويوجد في داخله عدسة
الفيديو التي تنقل الصور إلى الشاشة، بالإضافة إلى قناة العمل وقناة الهواء / التنظيف. كل القنوات والمعدات لا تتعدى سنتيمترا
واحدا ورقيقة جدا حتى يمكن الدفع بها إلى داخل المعدة عن طريق الفم والمريء دون أية مشاكل.

خلال الفحص يستلقي المريض على الجانب الأيسر ثم يتم دفع المنظار عن طريق الفم عبر المريء إلى المعدة والاثني عشر إذا
كانت هناك حاجة لتشخيصها. ويتم ضخ الهواء في المعدة أثناء الإجراء حتى تتكشف الأغشية المخاطية وبالتالي الحصول على تقييم
أفضل. عندها يستطيع الطبيب أن يرى داخل الجهاز الهضمي العلوي بشكل واضح عبر عدسة متكاملة. إذا كان الغرض من
الفحص هو الكشف عن التغييرات التي طرأت على المعدة، فإنه يمكن أخذ عينة من الغشاء المخاطي باستخدام ملقط صغير يمر
عبر قناة العمل حتى يمكن بعد ذلك فحصها في المختبر. عادة تستغرق عملية فحص المعدة دقائق قليلة وبمجرد الانتهاء منه يقوم
الطبيب بسحب الجهاز مرة أخرى ببطء وبعد ذلك مباشرة الي الخارج ثم يتم استخراج الهواء الذي تم حقنه سابقا لمنع أو تقليل
التجشؤ المفرط والانتفاخ.

هذا الفحص لا يسبب الألم إلا أن إدخال منظار المعدة من الفم يمكن أن يسبب رد فعل غير سارة ولكن هناك أيضا أجهزة التي يدم
الزج بها الي الداخل عن طريق الأنف، والتي يرى العديد من المرضى أنها أكثر متعة.

منظار المعدة – هل هناك بدائل؟

في مجمل الأمر يعد منظار المعدة إجراء آمن ا جدا وقد أصبح منذ فترة طويلة ممارسة روتينية في المستشفيات وعيادات الأطباء في
كثير من الحالات التي ليس لها بدائل.

الدهون هي جزء من اختبار الدم الذي يتم فيه تحديد وجود LDL ، HDL والكوليسترول الكلي، والدهون الثلاثية في الدم في
المختبر. هذا الفحص يلعب دورا رئيسيا في الوقاية من تصلب الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية اذا ما تم تنفيذه بانتظام.

لقد علمتنا الكيمياء الحيوية الكثير عن وظائف الدهون في الدم. فالكوليسترول في الدم، والذي نحصل على جزء منه من الغذاء بينما
يقوم الكبد بتصنيع الجزء الآخر، هو عنصر أساسي من أغشية الخلايا. الدهون الثلاثية تخدم في المقام الأول كمصدر للمواد الغنية
بالطاقة كما أنها تشكل منصات الدهون غير المرغوب فيها في الغالب على الجسم، وتمثل شكلا من أشكال الطاقة التي يمكن أن
تستمر خلال ممارسة الرياضة البدنية. البروتينات الدهنية، مثل “HDL” و “LDL” تعمل على نقل الكولسترول في الدم. ويعتبر
أساس تحديد النسبة المئوية للمخاطر التي ينطوي عليها من حيث تصلب الشرايين، وبالتالي لضمان وضع التوصيات المناسبة التي
توفر نمط الحياة الصحية يجب التحقيق في توزيع الكوليسترول، LDL ، HDL والشحوم الثلاثية في الدم وكل هذا يمكن تحديده مع
اختبار الدم.

Lipid Profile

متى يُنصح بالتحقق من الدهون؟

يمكن التحقق من الدهون مع اختبار دم بسيط في مستشفى ڨيينر پريڨاتكلينيك كجزء من الفحوص الطبية الوقائية. وهو بمثابة صانع
القرار الحاسم بشأن التوصيات الغذائية ونمط الحياة المتخصص من أجل الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية.

التصوير الشعاعي للثدي

التصوير الشعاعي للثدي – هل هناك بدائل؟

يعتبر الفحص بالأشعة السينية للثدي من أهم الفحوصات المعترف بها دوليا والموحدة كطريقة للكشف المبكر عن سرطان
الثدي. كما يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي – MRI – أيضا في حالات استثنائية.

فحص الموجات فوق الصوتية -السونار- للثدي هو طريقة أخرى يتم العمل بها؛ ومع ذلك، فإن دقة نتائجه تعتمد على كثافة
الثدي. وعلى النقيض من تصوير الثدي بالأشعة، فإنه ليس من الممكن الكشف عن ما يسمى التكلس المجهري، والتي يمكن أن تشير
إلى وجود سرطان السطح في قنوات الثدي في بعض الحالات.

عملية التصوير بالرنين المغناطيسي

عملية التصوير بالرنين المغناطيسي – الفوائد والبدائل
ما الذي ينطوي عليه؟

التصوير بالرنين المغناطيسي – MRI هو أسلوب التصوير، والتي تظهر الأعضاء والأنسجة بقدر كبير من التفصيل كما يمكن تقييم
أي تغييرات. الفحص المقطعي ،المعروف أيضا باسم الدوران النووي، يستخدم المجالات المغناطيسية والموجات الكهرومغناطيسية
عالية التردد بدلا من الاشعة السينية.

يمكن باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أن نحصل على صور مقطعية للجسم من الداخل. وتظهر الأنسجة اللينة، مثل الدماغ
والأعضاء الداخلية، في تباين عا ل في صورة MRI حتى يمكن ملاحظة التفاصيل الدقيقة التي لا يتعدى حجمها مليمترا
واحدا. وبالإضافة إلى ارتفاع دقة ودرجة وضوح الصورة، فإن الصور التي يمكن اتخاذها في أي اتجاه – أي ليست بالعرض فقط،
ولكن أيضا بالطول أو قطريا وبهذه الصور المستعرضة يستطيع جهاز الكمبيوتر أن يكون صورة ثلاثية الأبعاد من داخل الجسم.

التصوير بالرنين المغناطيسي – متى؟

التصوير بالرنين المغناطيسي هو أداة طبية ضرورية سواء بالنسبة للكشف أو استبعاد مرض ما ولرصد العلاجات باستثناء
الأعضاء ذات المحتوى المائي المنخفض مثل العظام أو الرئتين، يوفر MRI صورا عالية الجودة لجميع أجزاء الجسم تقريبا، والتي
تجعل حتى أصغر التفاصيل واضحة ومرئية.

فحص الدماغ والحبل الشوكي هو بالتأكيد مجال الإجراء. وعلاوة على ذلك، فإن التصوير بالرنين المغناطيسي مناسب لتقييم الغدد
الثديية، والأعضاء الداخلية والأوعية الدموية والعضلات والأوتار والأربطة وهياكل الغضاريف. وفي الوقت نفسه، فمن الممكن
اللجوء إليه لتقييم حركة القلب ونبضه.

كما يتمتع التصوير بالرنين المغناطيسي بأهمية بالغة في الكشف المبكر عن بعض أنواع السرطان. هذا، وحيث أن التصوير
بالرنين المغناطيسي لا يعمل بالأشعة السينية التي قد تكون ضارة فإنه يتفوق على الفحص بالأشعة السينية الكلاسيكية والتصوير
المقطعي المحوسب، وبالتالي يمكن تكراره كلما لزم الأمر دون تعريض المريض للخطر.

التصوير بالرنين المغناطيسي – هل هناك بدائل؟

الأشعة الكلاسيكية X-ray و التصوير المقطعي المحوسب – CT – هي أكثر ملاءمة من التصوير بالرنين المغناطيسي عندما يتم
فحص الهياكل العظمية أو الرئتين. في نواح أخرى، يستخدم هذا الإجراء كبديل أو ملحق لطرق التشخيص الأخرى عندما تبلغ
أقصى حدودها. بمعنى أننا نلجأ للتصوير بالرنين المغناطيسي فقط في حالة فشل التقنيات الأخرى، مثل الموجات فوق الصوتية
والأشعة السينية والمقطعية، في توفير نتائج موثوقة أو على الأقل إتاحة ما يكفي للوصول الي نتائج موثوقة.

PSA اختبار

يرمز مصطلح ” PSA ” الي “مستضد البروستاتا النوعي” وهو جزيء من البروتين يتم انتاجه في البروستاتا ويمكن قياس تركيزه
في الدم.

بشكل عام، يمكن للتغييرات الخبيثة في غدة البروستاتا أن تؤدي إلى زيادة التوزيع لهذا الجزيء البروتين في الدم. حاليا، يتم إجراء
محاولات لاستخدام هذا في الكشف المبكر ولذلك تم اكتشاف أكثر من 80 ٪ من سرطانات البروستاتا باستخدام اختبار PSA . وتكمن
الصعوبة هنا في عدم وجود حد أدنى محدد لاستبعاد سرطان البروستاتا على وجه اليقين وأن زيادة مستوى PSA لها أسباب غير
الضارة نسبيا في كثير من الحالات، مثل التهاب البروستاتا.

متى؟ –  اختبار PSA 

يوصى بعمل اختبار PSA كجزء من فحص البروستاتا، وخاصة كجزء من فحص سرطان. ومع ذلك، فإنه ينبغي مناقشة التوتر
المحتمل الناجم عن مستوى PSA علنا بين الطبيب والمريض.

كيف؟ –  اختبار PSA

يتم تضمين اختبار PSA في اختبار الدم ولا يتطلب أكثر من المريض سوى عينة الدم.

هل هناك بدائل؟ –  اختبار PSA

يعد اختبار PSA جزء من الفحص الشامل الوقائي إلا أنه مازال الجدل قائما بين الخبراء حول قيمته. ويرجع ذلك إلى أنه لم يكن
أحد الجوانب القياسية من اختبارات الدم في العيادات أو المستشفيات في جميع أنحاء العالم. ولذلك، يجب على الناس الحصول على
معلومات شاملة عن اختبار PSA من أطبائهم من أجل التوصل إلى قرار نهائي بشأن رغبتك في الاستفادة من الاختبار. ومع ذلك،
ليس هناك شك في أن اختبار PSA أمر ضروري للتشخيص المبكر ورصد سرطان البروستاتا.

 

الأشعة السينية

تعد الأشعة السينية هي الطريقة الأسرع الأكثر وثوقا والمثبتة في العديد من مجالات الطب للكشف عن الإصابات أو
الأمراض. خلال الفحص ترسل الأشعة التي يتم إنشاؤها بواسطة أنبوب الأشعة السينية خلال الجسم ثم يتم التقاط هذه الأشعة على
الجانب الآخر من خلال فيلم الأشعة السينية أو وسائط التخزين الرقمي. وحيث أن نسبة الكالسيوم في العظام وبعض الأنسجة
الأخرى عالية -مثل المرارة أو حصى الكلى- فإنها تمتص جزءا كبيرا من الإشعاع وتصبح مرئية جدا في صور الأشعة السينية. أما
بالنسبة للأنسجة اللينة والأجزاء المجوفة فنظرا لطبيعتها الشعاعية فإنها تكون أقل وضوحا. من أجل تحسين وضوح الصورة، يتم
ضخ الصبغة في بعض الحالات.

الفحص بالأشعة السينية – هل هناك بدائل؟

لا ينصح بعمل فحوصات بالأشعة السينية على المرأة الحامل. على أي حال، يتم إجراء تحليل دقيق للفائدة والاخطار قبل التعرض
للإشعاع بينما يتم اختيار طريقة الفحص المناسبة وفقا لمدى تناسبها مع الحالة.

الفحص بالأشعة السينية – متى؟

أنسب السبل لتمثيل الهيكل عظمي -أي الكشف عن كسور العظام أو الخلع- هو التشخيص بالأشعة السينية ، ولكنه يستخدم أيضا في
تشخيص أمراض الرئة -مثل الالتهابات والأورام أو السوائل المتجمعة. ويظل حتى يومنا هذا، التصوير الشعاعي للثدي والتصوير
بالأشعة السينية في الغدد الثديية، هو الاختيار الأنسب للكشف المبكر عن سرطان الثدي. أما بالنسبة للأوعية الدموية الشرايين
والأوردة والأوعية اللمفاوية- والأجهزة جوفاء -مثل المعدة والأمعاء والكلى والمسالك البولية والمرارة والقنوات الصفراوية،
والتجاويف الاصطناعية في الجسم مثل الناسور أو الخراج، وكذلك الأجهزة والأنسجة الرخوة فمن الممكن أن تظهر واضحة وأن
يتم تقييمها في التصوير المقطعي باستخدام الصبغة في الأشعة السينية.

الفحص بالأشعة السينية – كيف؟

خلال الفحص بالأشعة السينية، يتعرض الجسم لفترة قصيرة من الزمن إلى مستوى أعلى من الأشعة السينية مما يتعرض له في
الحياة اليومية مثل الإشعاع الصادر من الأرض أو من جهاز التلفزيون. وفي أجهزة الأشعة السينية الحديثة التي تتطلب تعرض
زمني قصير تجعل نسب التعرض للإشعاع منخفضة للغاية. ويجب الحفاظ على أجزاء الجسم ذات الحساسية العالية من الإشعاع
مثل الأعضاء التناسلية وذلك بحمايتها بمريلة من الرصاص أو الساتر لإبقاء الجرعة الإشعاعية للأجهزة عند أدنى مستوى ممكن.
وإذا تم استخدام الصبغة، يجب حقنها في مجرى الدم عن طريق الوريد أو الشريان بواسطة القسطرة أو الحقن أو أن يدخل القناة
الهضمية من خلال الفم، وفقا للحالة.

تقدم الأشعة السينية صور ثنائية الأبعاد تسمح للطبيب برؤية موقع وحجم وشكل وهيكل الأجهزة التي يتم فحصها. وبالإضافة الى
مشاهدة البنية الطبيعية للكبد والطحال والقلب والكلى وغيرها من الأجهزة، يمكن أيضا رصد التغيرات التي تطرأ على الأوعية
الدموية والأنسجة اللينة.

 

الفحص بالموجات فوق الصوتية

الفحص بالموجات فوق الصوتية أو التصوير فوق الصوتي هو فحص الأنسجة العضوية عن طريق الموجات فوق الصوتية والتي
تعد حاليا من أكثر عمليات التصوير شيوعا حيث أنها تساعد على الاكتشاف السريع للعديد من الأمراض مما يعني خفض
المخاطر. وعلاوة على ذلك، فإن الفحص غير مؤذي نهائيا وخالي من الآثار الجانبية.

أثناء الفحص بالموجات فوق الصوتية يتم إرسال موجات صوتية بتردد أعلى من المعدل المسموع للأذن البشرية من خلال الجسم
والتي تعكسها الهياكل والأنسجة والمسجلة من قبل المتلقي حيث يقوم الكمبيوتر بترجمة هذه المعلومات الي صور.

كما يمكن تحويل معدلات تدفق السوائل في الأوعية والقلب إلى صورة مع أشكال النبض الخاصة.

الفحص بالموجات فوق الصوتية – متى؟

أبرز الأمثلة لأهم التطبيقات التي يتم فيها الفحص بالموجات فوق الصوتية هي: الفحص الموجات فوق الصوتية للثدي والقلب
والشرايين الرئيسية الهامة -السباتي -، وكذلك الاختبارات أثناء فترة الحمل.

الفحص بالموجات فوق الصوتية – كيف؟

الفحص بالموجات فوق الصوتية غير مؤلم وخال تماما من الآثار الجانبية. يفحص الطبيب المريض عن طريق أجهزة الاستشعار
فتظهر صورة منطقة الجسم التي يتم فحصها على الشاشة.

الفحص بالموجات فوق الصوتية – هل هناك بدائل؟

كما يتم إطلاق أي أشعة خطرة، والفحص بالموجات فوق الصوتية غير مؤذية تماما. السؤال الحقيقي هو ما هي البدائل للموجات
فوق الصوتية عندما يصل الأسلوب حدوده. لأنه لم يتم جميع الأجهزة مناسبة كذلك لفحص الموجات فوق الصوتية.

نحن مستعدون للرد على كافة تساؤلاتكم في أي وقت، كما يمكنكم استشارة الأطباء المؤهلين تأهيلا عاليا إذا كنت ترغب في
الحصول على رأي ثان قبل الشروع في عمل عملية أو اجراء ما.

ويسعدنا أن نرفق الوثائق الموجودة، التي يجب عليكم تقديمها لنا مع شرح التشخيص.
لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بنا عن طريق البريد الالكتروني: checkup@wpk.at
كما يمكنكم الحصول على نبذة عامة عن برنامج الفحص هنا. ويسعدنا أن نقدم لك عرضا فرديا خاصا.

 

divider image

الكفاءات الأساسية

كفائة طبية فائقة من خلال التعاون المستمر بين كبار المتخصصين فى مجموعة ضخمة من المجالات الطبية.

مرحبا بكل المرضى الدوليين

نحنا فى قسم المرضى الأجانب سعداء لمساعدتك في الرد على استفساراتك و تلبية كل طلباتك.
Teilen
Facebook Twitter Google Plus E-Mail